صحةعربى و دولى

سانوفي الفرنسية: سنساعد شركة جونسون آند جونسون لإنتاج لقاحها في فرنسا

أعلنت شركة سانوفي الفرنسية للصناعات الدوائية عن أنها ستساعد شركة جونسون آند جونسون لإنتاج لقاحها في فرنسا.

وعلى صعيد آخر، قامت الحكومة الفرنسية، اليوم الاثنين، بإعلان الإغلاق الجزئي في مدينة نيس ا بسبب تزايد الإصابات بسلالات كورونا المتحورة.

وفي السياق، أكد مطورو لقاح أوكسفورد أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد على ثقتهم من قدرة اللقاح على مواجهة السلالة البريطانية.

وأظهرت دراسة بريطانية حديثة أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي تصنعه شركة “أسترازينيكا” يوفر حماية بنسبة 76% بعد 22 يوماً من تلقي الشخص الجرعة الأولى منه.

وأوصت الدراسة البريطانية بتلقي الجرعة الثانية من لقاح “أسترازينيكا” بعد 3 أشهر من الأولى.

في سياق آخر، اقتصرت فرنسا استخدام لقاح “أسترازينيكا” على من هم دون الـ65 عاماً.

شركة فرنسية تعلن عن دواء “بلاكنيل” لعلاج فيروس كورونا.. التفاصيل

كما أعلن وزير الصحة الألماني، السبت، أن حكومته لن تعطي الأولوية للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً لتلقي لقاح أسترازينيكا ضد كورونا، وذلك طبقاً لمشورة خبرائها الذين يشككون في فعاليته لدى هذه الفئة العمرية.

وقال ينس شبان أثناء محادثة مع عاملين في مجال الرعاية الصحية: “سيتعين علينا الآن مراجعة ترتيب التلقيح” بسبب “القيود العمرية على لقاح استرازينيكا”.

وبعد تقديم مشورة أولية، الخميس، أوصت هيئة اللقاحات الألمانية، الجمعة، بعدم التصريح لهذا اللقاح للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً. ويشير الخبراء إلى “الافتقار لبيانات كافية للبت في فعالية” لقاح إسترازينيكا لدى كبار السن.

واتخذوا وجهة تعارض وجهة وكالة الأدوية الأوروبية التي وافقت، الجمعة، على استخدامه في الاتحاد الأوروبي لمن تتجاوز أعمارهم 18 عاما، من دون تحديد سقف عمري.

وأكد وزير الصحة الألماني التوجه نحو “تطبيق” قرار الخبراء الألمان. وأضاف أن لقاح المختبر البريطاني يمكن استخدامه كأولوية لتحصين الشباب، خصوصاً “مقدمّي الرعاية الصحية”.

وهذا اللقاح الذي طوّرته استرازينيكا بالتعاون مع جامعة اكسفورد يعدّ ثالث لقاح ضد كورونا تتيح وكالة الأدوية الأوروبية استخدامه، بعد لقاحي فايزر/بايونتيك في 21 ديسمبر وموديرنا في 6 يناير.

وصدرت رخصة استخدامه أوروبياً في خضم الجدل حول تأخر المختبر البريطاني في تسليم شحنات لدول التكتل الأوروبي.

علاج فيروس كورونا لا يُفيد.. 4 اكتشافات والنتيجة صفر «روسيا تصارع أمريكا» و«الصين تسبق فرنسا»

رنا أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى