توك شواحنا الطلبة

فيديو| أستاذة المناهج تناقش إجراء اختبارات المراحل التعليمية المختلفة في ظل جائحة كورونا

قالت الدكتورة محبات أبو عميرة، أستاذة المناهج بجامعة عين شمس: «نحن في حالة استثنائية والدولة المصرية نجحت في تخطي أزمة الكورونا فيما يتعلق بالتعليم الجامعي وما قبله، والتعلم عن بعد كان له دور كبير في ذلك، هناك سلبيات نحاول تجنبها، ولكن الإيجابيات أكثر من السلبيات.»

ونصحت الطلاب قائلةً: «توجد امتحانات استرشادية تقدم عبر المواقع يجب الاستعانة بها، ويجب الاستعداد للامتحانات بالتدريب وحل بعض الأسئلة والتزام الهدوء، ويجب أن يكون الطلاب متأكدين من أن الدولة حريصة على مصلحتهم، وأي مشكلات يمكن علاجها خلال الفترة القادمة.»

وأوضحت: «الامتحان المجمع هو عبارة عن مجموعة من الأسئلة في ورقة واحدة، في زمن ٣ ساعات، يدخل الطالب اللجنة ويكون في الورقة سؤالين أو سؤال في كل مادة، والهدف تقليل ذهاب الطلبة للمدرسة؛ يوم واحد بدلًا من الذهاب ٧ أيام، أما بالنسبة لشهادة الإعدادية، فكان القرار بامتحان الترمين في الصيف حيث الأجواء أكثر أمانًا من الشتاء، وتغير ليصبح امتحانهم في ٨ أو ٧ مارس القادم فيما درسوه في الترم الأول بنظام الامتحان المجمع، وللتسهيل حددت الوزارة نسبة النجاح على أن تكون ٥٠٪ لكل المواد، و٢٥٪ للمادة الواحدة، ودرجات الترم الاول لن تضاف للمجموع.»

وأشارت إلى أن لديها اقتراح تربوي في هذا الصدد، قائلةً: «أقترح أن تجرى اختبارات طلبة الشهادة الإعدادية مثل اختبارات زملائهم في الثانوية العامة، أما بالنسبة للترم الثاني للصفين الأول والثاني الثانوي، أعتقد أن قرار وجود امتحان في كل شهر؛ أبريل، ومايو، ويونيو توضع نتائجهم مجمعة في بورتفوليو لتحصيل النتيجة الكلية؛ هو شيء جيد ويساعد الطلاب على المتابعة المستمرة.»

مجلس الجامعات الخاصة : بدء الامتحانات 27 فبراير واستئناف الدراسة بعدها

وأردفت: «تتوجه الوزارة لتوفير منصات مثل اسأل المعلم، بعض الطلبة تستخدمها والبعض الآخر لا يفعل، لذلك من لم يستطع دخول الاختبار يعاد له للتسهيل، ولدي تحفظ على اختبارات الصفين الأول والثاني الثانوي في الجامعة، وكنت أتمنى أن تجرى اختباراتهم إلكترونيًا.»

وتابعت: «القضية الآن ليست قضية تحصيل بقدر ما هي خوف من فيروس كورونا، وأقول للأهالي لا يوجد قلق لوجود تجارب سابقة ناجحة في ظل الإجراءات الاحترازية، ولم تحدث أية إصابات، والأهم توجيه الطلاب بالالتزام بارتداء الكمامات، وبالنسبة للامتحان التجريبي فلا يجب الاستهانة به لطلبة الثانوية العامة؛ يحقق هدفين أولهما اختبار مستوى الطالب، وثانيهما اكتشاف المشكلات ومعرفة الوزارة بها لحلها.»

واستكملت نصائحها الموجهة للطلبة وأولياء الأمور: «المواد العلمية يجب مذاكرتها بالورقة والقلم، والمواد الأدبية أحبذ فيها تلخيص الأفكار، وامتحانات الاختيار من متعدد لها عدة مميزات مثل التصحيح من قبل الكمبيوتر، وسهولة إجابة الطالب عليها، ولكن أتمنى وجود ولو سؤال واحد مقالي حتى لا ينسى الطالب التعبير عن الرأي.»

تعرف على موعد امتحانات الجامعات الخاصة وطريقة الاعتذار الرسمية دون الرسوب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى