الرئيسيةالآن

متحرش المعادي .. العقوبة المنتظرة للمتهم بهتك عرض طفلة داخل عقار الحرية «خاص»

متحرش المعادي اللقب الذي أطلقة رواد مواقع التواصل الاجتماعى على المتحرش بطفلة المعادى وهتك عرضها داخل عقار بميدان الحرية فعقب نجاح أجهزة الأمن في القبض على المتهم عقب هروبه في إحدى الشقق ومحاولاً التخفي تزايدت التساءلات عن ما هى العقوبة المنتظرة.

فقد كشفت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة عن العقوبة المنتظرة لمتحرش المعادي وأوضحت أن هذه الواقعة تشكل جريمة هتك عرض وتصل عقوبتها إلى السجن المشدد، وفقا لنص المادتين 268 و269 من قانون العقوبات المصري، كما أن هذه الواقعة تشكل اعتداء صارخا وخروج على مبادئ وقيم المجتمع المصري.

عقوبة متحرش المعادي

وقال أيمن محفوظ المحامي فى تصريح خاص “للوكالة نيوز” أن المتهم يوجه تهمه “هتك عرض طفل لم يتجاوز عمره 12 سنة” وليس التحرش وأم أركان الجريمة مكتمله فى حق المتهم من خلال الفيديو المتداول الذي وصف لمسه لأماكن حساسة في جسد الطفلة المجني عليها ومواطن عفتها.

وشرح المحامى الموقف القانونى للمتهم من خلال قانون الجنايات وأنه وفقًا لقانون العقوبات فإن عقوبة المتهم لن تقل عن السجن المشدد 7 سنوات، لأن المجنى عليها لم تبلغ من العمر 12 عامًا لحظة وقوع الجريمة ولا تجاوز 15 عامًا.

واستعرض المحامى تفاصيل المواد التى يمكن أن يواجهها المتهم عقب التحقيق معه وإحالتها لمحكمة الجنايات حيث تنص المادة 256 عقوبات على أن “كل من هتك عرض صبي أو صبية لم يبلغ سن كل منهما ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة بغير قوة أو تهديد يُعاقب بالسجن، وإذا كان سنه لم يجاوز اثنتي عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان من وقعت منه الجريمة ممن نُص عليهم فى الفقرة الثانية من المادة (267) تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات”.

نص قانون العقوبات في المادة 306 مكرر (أ) على يعاقب المتهم فيها بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه، ولا تزيد على 5 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأي وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.
وتكون عقوبة الحبس مدة لا تقل عن الحبس سنة وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه وبإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجنى عليه، وفي حالة العودة تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى.

وتنص المادة 306 مكرر (ب): يعد تحرشا جنسيا إذا ارتكبت الجريمة المنصوص عليها في المادة 306 مكرر (أ) من هذا القانون بقصد حصول الجانى من المجنى عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 20 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

فإذا كان الجانى ممن نص عليهم في الفقرة الثانية من المادة (267) من هذا القانون أو كانت له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز 5 سنين والغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه.
وأصدرت النيابة العامة بيان رسميا أكدت فيه أنها تباشر التحقيقات في واقعة التعدي على طفلة بحي المعادي عقب أن رصدت”وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام” تداول مقطع لتعدي شخص على طفلة في مدخل أحد العقارات بحي المعادي بالقاهرة، صورته إحدى آلات المراقبة المثبتة به، وبعرض الأمر على ” المستشار حماده الصاوي النائب العام” أمر بالتحقيق العاجل في الواقعة.

حيث تواصلت “النيابة العامة” مع صاحبة المنشور المتداول واستدعتها لسؤالها، فشهدت برؤيتها عبر شاشات المراقبة المثبتة بالمعمل الطبي محل عملها بالعقار محل الواقعة تعديَ المتهم على الطفلة باستطالته إلى مواضع عفة من جسدها، فخرجت لمنعه من مواصلة تعديه عليها، فلما رآها ترك الطفلة التي هربت منه، وواجهته بما فعل وبرصد آلات المراقبة الواقعة، فبادر بالانصراف، وقد أدلت مرافقة للشاهدة بذات مضمون أقوالها.
هذا، وقد كلفت “النيابة العامة” “خط نجدة الطفل” باتخاذ اللازم قانونًا حيال الواقعة، وطلبت تحريات الشرطة حولها، وتحديد شخصي المتهم والمجني عليها، فتمكنت من تحديدهما، وعلى ذلك أذنت “النيابة العامة” بضبط المتهم لاستجوابه، فتم ضبطه وجارٍ استكمال التحقيقات.

اقرأ أيضا.. السجن المشدد …العقوبة المنتظرة لمتحرش المعادي

زر الذهاب إلى الأعلى