الرئيسيةعربى و دولى

الخارجية السودانية: لقاء ولي العهد السعودي وحمدوك يؤسس لفصل جديد في علاقة البلدين

أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، على أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بحث خلال زيارته أمس الثلاثاء، للمملكة العربية السعودية، مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مسألة أمن البحر الأحمر والاستثمار فيه بتحويلة لساحة تنموية كبيرة لاجتثاث جذور الإرهاب والفقر.

وأشارت المهدي إلي أن لقاء ولي العهد السعودي وحمدوك يؤسس لفصل جديد في علاقة البلدين.

ومن جانبه، فقد شدد حمدوك على دور السعودية في دعم عملية السلام بالسودان، كما وجَّهَ دعوة لولي العهد لزيارة السودان، وفقا لوكالة الانباء السودانية.

النائب حشمت أبو حجر: تعزيز التعاون بين مصر والسودان يخدم طموحات الشعبين

تعاون تنموي

وقد اتفق الطرفان خلال الزيارة على البدء في مشروع تعاون تنموي بين البلدين، وستشهد الفترة المقبلة عقد اجتماعات ثنائية بين وزراء المالية والزراعة والثروة الحيوانية ومحافظي البنك المركزي من البلدين لتسريع خطوات هذا التعاون الاقتصادي.

وفي السياق، قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس في حديث لقناة العربية الإخبارية، الاحد الماضي، نبحث سيناريوهات مختلفة للتعامل مع ملء إثيوبيا لسد النهضة.

وأضاف: لا يمكن الاستفادة من سد النهضة دون الالتزام بالقانون الدولي، كما رحب بتأييد مصر لمقترح الوساطة الرباعية في أزمة سد النهضة.

وأكد عباس علي ضرورة أن يكون سد النهضة بادرة للتعاون الإقليمي وليس لفرض الهيمنة، مشيرا إلي أن عملية تخزين المياه في سد النهضة يجب أن تستغرق شهرين على الأقل.

وعلي صعيد آخر، أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، على أن السودان لن يتنازل عن حقوقه وأراضيه على الحدود مع إثيوبيا.

وأعربت المهدي عن أن السودان منفتح للتعاون مع إثيوبيا حول الحدود، مشيرتا إلى أن موقفنا من النزاع الحدودي مع إثيوبيا واضح وتحكمه اتفاقيات قديمة.

وشددت المهدي علي ضرورة التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة قبل قيام إثيوبيا بالملء الثاني للسد، لأن ملء إثيوبيا الثاني لسد النهضة دون اتفاق سيكون له تداعيات خطيرة.

وعبرت وزيرة خارجية السودان عن أملها في عودة إثيوبيا لمفاوضات سد النهضة بجدية، لأنه يجب حسم ملف سد النهضة قبل الملء الثاني في يوليو.

وأشارت المهدي إلي أن: الملء الثاني لسد النهضة يهدد 20 مليون سوداني بالموت عطشا.

وأكدت مريم صادق المهدي علي تطلع السودان لزيارة الرئيس السيسي للخرطوم خلال أيام، مشيرتا إلي أننا نسعى لتطوير العلاقات مع مصر في المجالات كافة.

وقالت وزيرة خارجية السودان إننا نتعاون مع مصر لمنع تحويل سد النهضة لمصدر نزاع جديد في أفريقيا، لأن توقف مفاوضات سد النهضة تسبب في مخاطر كبيرة على مصر والسودان.

السودان: نبحث سيناريوهات مختلفة للتعامل مع ملء إثيوبيا لسد النهضة 

زر الذهاب إلى الأعلى