ترند و سيو

القصة الكاملة لصاحب واقعة المعادي من بير السلم إلى السجن

استطاعت سيدة شجاعة انقاذ طفلة تبيع المناديل في منطقة المعادي من أن تصبح ضحية للتحرش أو الاعتداء الجنسي، وذلك بعد رؤيتها في كاميرات المراقبة الموجودة بمكان عملها عند محاولة محمد جودت متحرش المعادي التحرش بالطفلة في مدخل عمارة ظن أنها مهجورة وستكون ملاذًا أمنًا لتحقيق شهواته، وتستعرض بوابة “الوكالة نيوز” في السطور التالية، القصة الكاملة لـ متحرش المعادي من بير السلم إلى السجن.

التحرش بفتاة المعادي

وفي السادسة إلا ربع من مساء الاثنين الماضي، دخل رجل طويل القامة إلى مدخل عقار موجود بمنطقة المعادي، وما هي إلا ثوانٍ وجاءت إليه طفلة صغيرة أخذت منه نقود ولكن قبل أن تذهب جذبها الرجل إلى “بير السلم” وظل يتحسس مناطق معينة بجسدها في الوقت الذي لم يظهر على الطفلة أي رد فعل لشعورها بالغرابة مما يفعله الرجل وعدم إدراكها لخطوة ما يحدث معها، ولكن فجأة ابتعد عنها الرجل بمجرد أن سمع باب شقة يفتح، ليجد أن الشقة التي كان يحاول التحرش بالطفلة أمامها يسكن فيها أشخاص وليس كما توقع في بداية الأمر.

صرخت السيدة التي فتحت باب الشقة في الرجل الذي اتضح من أقواله في النيابة إنه يبلغ 37 عامًا ويعمل في مجال التسويق العقاري ويمتلك طفلان، وفي هذه اللحظة ركضت الطفل فورًا لخارج العقار لشعورها بالخوف مما يحدث، ورغم ذلك لم تستطيع السيدة الصمت عن ما كان الرجل يفعله، ولكنه دخل معها في مشادة كلامية قصيرة ليكتشف في النهاية منها أنه تم تصويره بكاميرا تابعة للشقة التي خرجت منها السيدة والتي هي في الأصل عبارة عن معمل تحاليل، وبمجرد أن علم الرجل الذي يدعى “محمد  جودت” بذلك، فر هاربًا من أمامها.

اقرأ ايضا | ضحايا جديدة.. تعرف على آخر تفاصيل قضية متحرش طفلة المعادي

منقذة فتاة المعادي

قررت السيدة التي أنقذت فتاة المعادي الصغيرة من التحرش أن تكشف ما حدث حتى تأخذ الطفلة حقها، وسرعان من فرغت الكاميرا وأخذت مقطع الفيديو الخاص بالتحرش بالطفلة في مدخل العمارة ونشرته على حسابها الشخصي بموقع “فيس بوك” ولكن أصدقائها نصحوها بفتح المشاركة حتى ينتشر الفيديو وتحصل الطفلة على حقها ويتم القبض على الرجل، وبالفعل نفذت ذلك وما هي إلا ساعات وأصبح فيديو الرجل وهو يتحرش بطفلة المعادي منتشر في جميع الصفحات العامة، وبمجرد حدوث ذلك، تحركت قوات الأمن لفحص الفيديو بالفعل نجحوا في تحديد مكان صاحب واقعة التحرش، وتم القبض عليه في مسكنه بمنطقة حلوان.

اعترافات متحرش المعادي

خلال التحقيق مع متحرش المعادي “محمد جودت”، أنكر كل ما حدث، وأكد أنه لم يأذي الطفل وأنه كان فقط يلعب معها وأنه يعرفها منذ فترة بسبب تردده على المنطقة كثيرًا وشرائه المناديل منها.

وأوضح المتحرش بطفلة المعادي في أقوله، أنه انفصل عن زوجته منذ 6 أشهر وما تم تصويره بالفيديو فهم بشكل خاطئ، وأنه فقط كان يلعب مع الطفلة وليس أكثر من ذلك.

تعليق أسرة طفلة المعادي

علقت والدة طفلة المعادي على تعرض ابنتها للتحرش على يد رجل في مدخل أحد عمارات المعادي، وذلك خلال تحقيقات النيابة، مؤكدة أن ابنتها في ذلك اليوم عادت إلى المنزل وهي تبقي ومظهرها لم يكن منطمئنًا ولكن إلحاح كثير فهمت منها ما حدث، وشعرت بالخوف عليها وقررت عدم تركها تخرج من المنزل، خوفًا من تعرضه للموقف مرة ثانية على يد رجل آخر أو أن يكون الرجل الذي تحرش بها منتظرها بالشارع ويخطفها ليتعدي عليها.

وأشارت إلى أنها بعد معرفة الواقعة من طفلها فوجئت بانتشار فيديو لابنتها والرجل يحاول التحرش بها على مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج التوك شو، واطمئنت بمجرد أن علمت أنه تم القبض عليه حتى ينال عقابه.

وقال جد طفلة المعادي، إن والدها منذ علمه بما حدث وهو فاقد للنطق من صدمته بأنها كاد يفقد ابنتها.

وأوضح في مداخلة هاتفية لبرنامج ” من مصر  المذاع عبر فضائية  “سي بي سي”، صباح  اليوم الأربعاء، أن الرجل استدرجه حفيدته إلى مدخل العمارة بحجة أنه يرغب في شراء مناديل منها واعطاها جنيه قبل أن يبدأ في التحرش بها ولكن السيدة التي تدعى “أوجيني أسامة” استطاعت أن تراه وانقذت حفيدته قبل أن تتعرض للأذى.

اقرأ ايضا | الاعترافات الكاملة لـ متحرش المعادي أمام النيابة

عقوبة متحرش المعادي

وأكد صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، أن ما حدث لطفلة المادي يعتبر جريمة هتك عرض، وهذه الجريمة يعاقب عليها القانون بالسجن 7 سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى