الآنالرئيسية

تطورات أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس وجهود حلها

توقفت حركة الملاحة في ممر قناة السويس العالمي بسبب حادث عرقل حركة الملاحة العالمي بين اوروبا وآسيا، وكان ذلك منذ يومين حين تعرضت سفينة يابانية الي حادث في مجري الممر الملاحي، وتحاول إدارة قناة السويس اخراج حاويات ضخمة لعدم تعطل حركة الملاحة في قناة السويس، وينشر لكم موقع الوكالة نيوز تفاصيل أزمة السفينة الجامحة في السطور التالية

توقف سفينة جامحة في قناة السويس

أعلنت هيئة قناة السويس عن جنوح السفينة إيفر جيفن صباح يوم الثلاثاء في ممر قناة السويس العالمي، وذلك بسبب العاصفة الترابية التي ضربت البلاد في هذا الوقت، وأدت الي انعدام الرؤية بشكل كبير و ادي الي جنوح السفينة بسبب عدم القدرة علي التحكم بها أو القيادة في مثل هذه ظروف، واعلنت هيئة قناة السويس عن خطتها لإخراج السفينة الناجحة في الممر الملاحي العالمي وذلك بسبب الخوف من تكدس السف في الممر العالمي، وذلك لما سببته السفينة من إيقاف في حركة الملاحة العالمي في قناة السويس، ويتوقع انتهاء الأزمة قريبا.

خطة قناة السويس لإخراج السفينة الناجحة

أعلنت هيئة قناة السويس عن خطتها لإخراج السفينة الناجحة من مكانها، واكدت أن الخطة قائمة علي 3 مراحل أساسية لنجاحها

المرحلة الأولى

جهود وحدات الانقاذ ووحدات الهيئة لإعادة ابحار السفينة الناجحة في البحر المفتوح في بورسعيد

المرحلة الثانية

أعلنت هيئة قناة السويس أن السفينة الناجحة تتكون من كراكتين و9 قاطرات، وجاء ذلك في تقسيم السفينة الناجحة لمعرفة ما تحتويه.

المرحلة الثالثة

تأتي هذه المرحلة كمرحلة أخيرة وهي إعادة تشغيل قناة السويس والممر الملاحي لها، وذلك بعد 24 ساعة من إخراج السفينة الناجحة.

الوضع في قناة السويس

تمثل السفينة الجانحة الان أزمة كبيرة في قناة السويس وذلك بسبب أنها اخرت حركة الملاحة في قناة السويس لكثير من السفن القادمة من اوروبا وامريكا في الفترة الأخيرة وتسعي هيئة قناة السويس الي اخراج السفينة الي الإبحار مرة أخري لعودة الملاحة بشكل طبيعي، وتأخرت عملية إخراج السفينة مرة أخري بسبب الحمولة الكبيرة التي تحتويها وبالإضافة إلى كبر حجم السفينة، والذي يؤدي الي انخفاض قدرة ابحارها مرة اخري، وتعرضت السفينة لمشكلة في الخروج من الأزمة بسبب انخفاض المد أمس في الليل وادي الي انخفاض معدل المياه وصعوبة خروج السفينة من المياه في الممر الملاحي لقناة السويس، وتعرقل السفينة الحركة في أهم ممر ملاحي عالمي قناة السويس فهي ممر تجاري عالمي للسفن الكبيرة القادمة من اوروبا وامريكا في هذه الفترة، وسببت السفينة الناجحة وقوف حركة الملاحة في الاتجاهين في قناة السويس، وأظهرت برمجيات تتبع السفن الناجحة في القناة أن السفينة لم تتغير وضعها كثير في الفترة الماضية بالرغم من استخدام زوارق لمساعدة السفينة مرة أخري للإبحار من جديد.

اقرأ أيضا: بعد إنتشار الشائعات.. من هى مروة السلحدار.. وما علاقتها بتوقف سفينة قناة السويس الجانحة؟

تكدس السفن في قناة السويس

تمر في قناة السويس العديد من السفن المختلفة الناقلة للنفط والغاز والحبوب، مما ادي الي وجود أزمة كبيرة في ممر قناة السويس لم تشهده القناة في اي وقت، ووفقا للإحصائيات هناك أكثر من 30 % من السفن التجارية في العالم تمر من خلال قناة السويس، ويمثل ممر قناة السويس حوالي12 % من حجم التجارة العالمي الذي يمر في القناة، وهددت شركات صاحبة سفن بضائع أنه إذا استمر الوضع في قناة السويس خلال الفترة القادمة وتحديدا خلال 48 ساعه قادمة، فإن السفن لم تمر في الممر الملاحي للقناة وستذهب السفن الي طريق راس الرجاء الصالح حول افريقيا من ناحية الجنوب، ولكن المشكلة أن الطريق سيأخذ اسبوع اضافي عن المتوقع في قناة السويس وذلك بسبب عطلة اضافيه في النقل والشحن، اكد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أن جهود ابحار السفينة الناجحة مرة أخري مستمرة دون توقف إلي أن تخرج من القناة، وأكد أن هناك سفن تمكنت من الإبحار بصورة مناسبة برغم وجود السفينة الناجحة، إلا أن ذلك استغرق العديد من الوقت والجهد.

قناة السويس

قناة السويس هي شريان الحياة للتجارة العالمية فهي أهم ممر وطريق ملاحي علي مستوي العالم، قناة يمر بها العديد من السفن المختلفة علي مستوي العالم ومنها سفن قادمة من أوربا وامريكا، وتحمل السفن النفط والغاز والحبوب، والقناة تعد ممر ملاحي كبير لأنها تربط قارات العالم افريقيا وآسيا وأوروبا، ولم تشهد القناة اي أزمة مثل هذه من قبل حيث أن الممر كان يسير دون أي مشاكل، ولكن تغير الأحوال الجوية أدي الي عرقلت حركة السفن.

القبطان مروة السلحدار تنفي شائعة قيادتها لسفينة قناة السويس الجانحة

زر الذهاب إلى الأعلى