ترند و سيو

كل ما تريد معرفته عن فضل ليلة نصف شعبان..السنة النبوية ومظاهر الإحتفال

يعتقد بعض المسلمين ان ليلة النصف من شعبان لها أدعية وعبادات خاصة عن غيرها من الليالي، حيث انه في بعض الدول الإسلامية يكون هناك مظاهر احتفال وعبادات خاصة لهذه الليلة تحديداً، ويوضح لكم موقع “الوكالة نيوز” كل ما ترغبون في معرفته عن ليلة النصف الأول من شعبان.

ليلة نصف شعبان

هي ليلة ما قبل 15 شعبان، وتبدأ من مغرب 14 شعبان، وتنتهي فجر يوم 15 شعبان، وهذه اليلة لها مكانة مميزة عند المسلمين، حيث انها توافق اليلة التي حدث فيها تحويل القبلة من المسجد الأقصى الى المسجد الحرام في العام الثاني من الهجرة.

ما ورد في السنة النبوية عن ليلة النصف الاول من شعبان

• «من أحيا الليالي الخمس وجبت له الجنة ليلة التروية وليلة عرفة وليلة النحر وليلة الفطر وليلة النصف من شعبان» رواه إسماعيل الأصبهاني في “الترغيب والترهيب” من حديث معاذ بن جبل.

• «إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه» رواه الإمام أحمد في مسنده، وابن حبان في صحيحه

• «إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن» رواه البيهقي في شعب الإيمان والطبراني في المعجم الكبير وفي المعجم الأوسط.

• «من قام ليلة النصف من شعبان وليلتي العيدين لم يمت قلبه يوم تموت القلوب»

• «إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب» رواه الترمذي ومحمد بن ماجه، وصححه الألباني في تعليقه على السنة لابن أبي عاصم.

«إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها؛ فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى السماء الدنيا، فيقول: ألا من مستغفر فأغفر له، ألا مسترزق فأرزقه، ألا مبتلى فأعافيه، ألا كذا، ألا كذا، حتى يطلع الفجر» رواه محمد بن ماجه والبيهقي في شعب الإيمان كلاهما عن علي بن أبي طالب

• وقال عبد الرحمن المباركفوري في كتابه (تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي) ما يفيد بأن فضل ليلة النصف من شعبان والأحاديث بمجموعها حجة على من زعم أنه لم يثبت في فضيلة ليلة النصف من شعبان شيء، والله أعلم

كل ما تريد معرفته عن فضل ليلة نصف شعبان..السنة النبوية ومظاهر الإحتفال
كل ما تريد معرفته عن فضل ليلة نصف شعبان..السنة النبوية ومظاهر الإحتفال

دعاء ليلة نصف شعبان

لم يرد عن رسولنا محمد اي دعاء خاص لليلة نصف شعبان، ويرى علماء الدين انه لا مانع من قراءة صورة ياسين ثلاث مرات، كما يفعل البعض والدعاء بما لا يضر.

بينما ذهب جمهور الفقهاء إلى ان الاجتماع لإحياء ليلة النصف من شعبان وليلتي العيدين في المساجد مكروه، حيث لم يرد ذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم او عن اصحابه، لذلك بعتبره الفقهاء بدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

مظاهر الإحتفال بليلة نصف شعبان في الدول الإسلامية

إيران: تشرف الجمهورية الإسلامية في إيران على إحياء مراسم الإحتفال بنصف شعبان وتعطيها قيمة كبيرة، من خلال تزيين الشوارع والحارات بالأضواء والزينة وتوزيع الحلويات والعصائر في الطرقات وإقامة المواليد التي يتكفل الناس بها ، ويطلقون على هذا اليوم تسمية اليوم العالمي للمستضعفين.

أدعية لرفع البلاء في ليلة النصف من شعبان

مصر: تقيم وزارة الأوقاف المصرية احتفالاً بليلة النصف من شعبان حيث أوضح بيان سابق لوزارة الأوقاف أن الاحتفال يبدأ بتلاوة ما تيسر من القرآن الكريم، ثم كلمة للدكتور رئيس جامعة الأزهر، حول الدروس والعبر المستفادة من هذه الذكري الكريمة لتحويل القبلة، وبعدها يلقي كلمة الوزارة وكيل وزارة الأوقاف لشؤون المساجد والقرآن الكريم، حول إمكانية ترجمة دروس ذكري ليلة النصف من شعبان، لتحقيق نهضة الأمة الإسلامية، وتحسين أحوال شعوبها، ثم يختتم الاحتفال بابتهالات دينية تتماشى مع تلك المناسبة، ويشارك في الاحتفال عدد من قيادات الأزهر، والأوقاف، والقيادات الدينية، والسياسية، وسفراء الدول العربية، والإسلامية بالقاهرة.

السعودية: تقيم بعض المدن في السعودية احتفالات شعبية كبيرة، والتي سميت بال «القرقيعان»، وذلك وسط مشاركة الأطفال الذين يرددون الاهازيج والأغاني التراثية، وهي تعد من العادات المنتشرة منذ مئات السنين في منطقة الخليج العربي.

الهند: ولمسلمين الهند هناك معتقدات مختلفة قليلاً بخصوص هذه الليلة، حيث يعتقد المسلمون الهنود أن الله يحدد مستقبل جميع الرجال باحتساب أعمالهم الماضية في ليلة المنتصف من شعبان التي يطلقون عليها اسم “ليلة البراءة” والتي تعني ليلة المغفرة ويوم التكفير عن الذنوب، ويحتفل الشيعة الهنود بهذه الليلة باعتبارها ليلة ولادة الإمام المهدي المنتظر، ويقضي المسلمون هذه الليلة بالصلاة والدعاء وتلاوة ماتيسر من القرآن طلبًا للمغفرة والتكفير عن جميع أعمالهم السابقة. ويتوجه المسلمون في صباح  يوم الخامس عشر من شعبان إلى مقابر أمواتهم حاملين معهم باقات من الورود، وذلك لقراءة الفاتحة على أرواحهم وطلبًا للغفران والرحمة لهم، وتبدأ مراسم الاحتفال من اليوم الثالث عشر أو الرابع عشر من شهر شعبان، وحسب معتقادتهم بخصوص هذه الليلة فإن النبي محمد يزور كل بيت في هذه الليلة ويقوم بحل مشاكلهم ومحو احزانهم.

موعد ليلة النصف من شعبان 2021 وفضل صيامها والأدعية المستحبة

 

زر الذهاب إلى الأعلى