عربى و دولى

الرئيس الفلسطيني يتوجه لألمانيا لإجراء فحوصات طبية

نقلت وكالة فرنس برس للأنباء عن مصادر في الرئاسة الفلسطينية، اليوم الاثنين، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتوجه إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية ولقاء المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.
وفي السياق، أفادت “صحيفة معاريف” الإسرائيلية، بأن تل أبيب قد أبلغت الاتحاد الأوروبي أنها لن تسمح بدخول مراقبين للإشراف على الانتخابات الفلسطينية بالقدس بسبب قيود كورونا.
وقد أوضح ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، أمس الثلاثاء، أن الاتحاد سيدعم الانتخابات الفلسطينية المقبلة، كما سيقوم بإرسال مراقبين من الاتحاد الأوروبي.
وعلي صعيد آخر، طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في كلمة له في جلسة الحكومة المنعقدة بمدينة رام الله، حماس بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في قطاع غزة والبالغ عددهم 85 معتقلا سياسيا.

الرئيس الفلسطيني يتوجه لألمانيا لإجراء فحوصات طبية

وأكد رئيس الوزراء على أنه لا يوجد لدى أجهزتنا الأمنية أي معتقل سياسي، وأن الحريات مصانة حسب النظام الأساسي للسلطة الفلسطينية.
وبحسب وكالة الانباء الفلسطينية، فقد شدد اشتية على أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لإنجاح العملية الانتخابية التي ستجري على أسس من الحرية، والتعددية السياسية، والشراكة الوطنية.
وحول توقيع مذكرة التفاهم المتعلقة باستثمار غاز غزة بحضور الرئيس محمود عباس، رحب مجلس الوزراء بالجهد المصري في هذا الأمر، مشيرا الى أنه تم الايعاز للفريق الفني أن يتم تزويد قطاع غزة من غازنا الذي سوف تطوره مصر، وليس من الجانب الاسرائيلي ضمن إطار المقايضة.
وبهذا الخصوص، أكد أن الشراكة مع مصر والانفكاك عن الاحتلال هو في صلب استراتيجيتنا التنموية والتطويرية، لأن مصر تشكل عمقنا العربي وداعمة الجهد الفلسطيني نحو الاستقلال والحرية والدولة المستقلة.
وقال اشتية عن البطالة والفقر في قطاع غزة، إنها قد وصلت إلى أرقام غير مسبوقة، وسوف نعمل كل ما هو ممكن لإعادة إنعاش الاقتصاد الوطني.
وفيما يتعلق بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، قال: إن أرقام الإصابات بالفيروس أصبحت في ازدياد، ويبدو أن موجة جديدة تضرب العالم والمنطقة، وعليه أطلب من الأجهزة الأمنية التشدد في الإجراءات، ومن المواطنين الالتزام بإجراءات السلامة، وآمل ألا نضطر إلى إجراءات أشد، ولكن نحن نراقب الأمور يوما بعد يوم.
ومن المقرر أن يناقش مجلس الوزراء في جلسته قضايا متعلقة بمطالب الاطباء والعاملين في قطاع الصحة، والمهندسين، ومشروع قانون حماية الطواقم والمنشأت الطبية والصحية، وقضايا متعلقة بالأوضاع الأمنية، والصحية، والمالية، والخارجية، والقدس، وقطاع غزة، وذلك ضمن إطار موازنة العام الجاري.
الاحتلال الاسرائيلي يواصل انتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته

زر الذهاب إلى الأعلى