الرئيسيةعربى و دولى

سر تراجع الأمير حمزة عن موقفه ضد ملك الأردن

أعلن ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، عن ولاءه للملك ولي العهد؛ لتنتهي بذلك الأزمة التي شغلت الأردنيين خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما تم وضع الأمير حسين قيد الإقامة الجبرية، والذي أمر به رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية أثر اكتشاف محاولة انقلاب للأمير عملت على تهديد استقرار الأوضاع وانتشار الفساد في البلاد.

قال الأمير حمزة بن الحسين في بيانًا له للديوان الملكي إن أخيه الملك عبدالله الثاني قرر التعامل مع موضوع قيده تحت الإقامة الجبرية في ضوء تطورات اليومين الماضيين ضمن إطار الأسرة الهاشمية، والذي من المقرر أن يلتزم بكافة مبادئهم ونهجهم.

رسالة الأمير حمزة بن الحسين في أزمته الأخيرة

اجتمع عدد من الأمراء في منزل الأمير حمزة بن الحسين يوم الإثنين أمس الموافق 5 أبريل، لإخباره بأن قرار منعه من التواصل والاختلاط بالعامة سيكون في ضوء تطورات اليومين الماضيين ضمن إطار الأسرة الهاشمية وهم العائلة الحاكمة في الأردن خلال الفترة الحالية.

سر تراجع الأمير حمزة عن موقفه ضد ملك الأردن
سر تراجع الأمير حمزة عن موقفه ضد ملك الأردن

وضم الاجتماع عدد من الأمراء، هم: هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، ووقع الأمير حمزة بن الحسين رسالة داء فيها التالي: “بسم الله الرحمن الرحيم كرس الهاشميون عبر تاريخهم المجيد نهج حكم أساسه العدل والرحمة والتراحم، وهدفه خدمة الأمة ورسالتها وثوابتها. فلم يكن الهاشميون يوما إلا أصحاب رسالة، وبناة نهضة، نذروا أنفسهم لخدمة الوطن وشعبه.

ويحمل الملك عبدالله الثاني ابن الحسين اليوم الأمانة، ماضيا على نهج الآباء والأجداد، معززا بنيان وطن عزيز محكوم بدستوره وقوانينه، محصن بوعي شعبه وتماسكه، ومنيع بمؤسساته الوطنية الراسخة، وهو ما مكن الأردن من مواجهة كل الأخطار والتحديات والانتصار عليها بعون الله ورعايته.

ولا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعا خلف الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزاما بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن حفظه الله.

وفي ضوء تطورات اليومين الماضيين، فإنني أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا.

سر تراجع الأمير حمزة عن موقفه ضد ملك الأردن

واختتم الأمير حمزة بن الحسين رسالته بأية قرأنية، قائلًا: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ۖ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً( [النساء : 59]”.

اقرأ أيضا: آخر التطورات في الأردن بعد وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الإقامة الجبرية

سبب وضع الأمير حمزة تحت الإقامة الجبرية

الجدير بالذكر أن هناك عددًا من الأخبار كانت قد انتشرت في الأيام الماضية والتي تفيد بوضع الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني قيد الإقامة الجبرية، والذي أمر به رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية وجاء ذلك أثر اكتشاف محاولة انقلاب للأمير عملت على تهديد استقرار الأوضاع وانتشار الفساد في البلاد.

وسجل الأمير حمزة بن الحسين، مقطع فيديو يوم السبت الموافق 3 أبريل لعام 2021 الجاري، صرح فيه عن زيارة رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية له لتبليغه بأنه تح الإقامة الجبرية في منزله، وأنه غير مسموح له بالخروج أو مقابلة الأخرون، كما أنه ممنوع من التواصل مع الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

رد الأمير حمزة بن الحسين على اتهامه بالفساد وتهديد استقرار البلاد

حرص الأمير حمزة بن الحسين على الرد على كافة الاتهامات التي انتشرت عنه وكانت السبب وراء إقامته الجبرية في منزله وعدم السماح له بالخروج أو مقابلة الأخرون أو التواصل معهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال خلال مقطع الفيديو الذي سجله إنه غير مسؤول عن الفساد وانهيار الحكومة التي حدثت منذ 15 عامًا مضى.

وكان الجيش الأردني في وقت سابق قد نفى وضع الأمير حمزة تحت الإقامة الجبرية، لكنه أكد أنه تلقى أمرًا بوقف الأعمال التي قد تستخدم لاستهداف “أمن البلاد واستقرارها”.

تعرف على أسباب وضع الأمير حمزة بن الحسين تحت الإقامة الجبرية

زر الذهاب إلى الأعلى