توك شو

مصر بألوان المعرفة.. منافسات المشروع القومي للقراءة في دورته الأولى

صرح هشام السنجري مدير المشروعات التربوية بمؤسسة البحث العلمي فرع مصر وشمال إفريقيا، بأن المشروع الوطني للقراءة هو مشروع رباعي الأبعاد، بعده الأول يسمى بالتنافس المعرفي، وهو منافسة لطلاب التعليم قبل الجامعي.

وأضاف السنجيري، أن هناك بعد اخر اسمه المادية الماسية لطلاب التعليم العالي، ثم بعد ثالث يسمى المعلم المثقف وهو خاص بالمعلمين في التعليم قبل الجامعي، وهناك بعد رابع متعلق بالمؤسسة التنويرية وهي التي تشجع القراءة لجميع أبناء الشعب المصري.

وتابع مدير المشروعات التربوية بمؤسسة البحث العلمي فرع مصر وشمال إفريقيا، أن جوائز هذا المشروع تبدأ من جائزة أولى مليون جنيه لتصل إلى 100 ألف جنيه أو 50 ألف جنيه للتنافس المعرفي ويترك للمشارك حق القراءة فيما يرغب في قراءته شريطة أن يقوم بتلخيص ما يقرأ ويتناقش مع اللجنة ليقنعها بما وصل إليه، مؤكدًا أن هذا المشروع الثقافي يتوافق مع رؤية “مصر 2030”.

من جهته قال الدكتور حسام المندور عبر حديثه مع برنامج صباح الخير يا مصر المعروض علي شاشة قناة الأولى والفضائية المصرية إن هذا المشروع يمس الأمن القومي لأن الدولة المصرية تتغير وبالتالي يجب أن تتغير الثقافة، مشيرًا إلى أن المحاور الرئيسة التي حددها الرئيس السيسي للفترة الثانية من حكمه هي التعليم والصحة والثقافة: “إذا نجحنا في التثقيف سنخلق جيلا يتمتع بدراية ومعرفة كبيرة”.

جوائزها 20 مليون جنيه.. كيف تشترك فى المشروع الوطني للقراءة ؟

زر الذهاب إلى الأعلى