عربى و دولى

البيت الابيض يحمل موسكو مسؤولية الحالة الصحية للمعارض نافالني

 

حمّل البيت الابيض موسكو مسؤولية الحالة الصحية للمعارض الروسي أليكسي نافالني وذلك بعد اضاربه عن الطعام منذ مارس الماضي ما ادي الى تدهور حالته الصحية بشكل كبير . .
وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض جين بساكي فى افادة صحفية اليوم الاثنين : إن ما يحدث لناقد الكرملين أليكسي نافالني المحتجز لدى روسيا هو مسؤولية الحكومة الروسية وسيحاسبها العالم.
وأضافت : “في غضون ذلك ، هدفنا هو الضغط من أجل إطلاق سراحه وتأكيد وجهة نظرنا بأنه يجب أن يعامل بشكل إنساني” ، وفقا لوكالة رويترز للانباء .
وفى هذا الصدد اكد محامي المعارض الروسي اليكسي نافالني الذي اضرب عن الطعام داخل السجن منذ مارس الماضي أن صحته تدهورت بشكل كبير وحالته الصحية تزداد سوء .

سكرتير الامن الروسي : العقوبات على موسكو غير مبررة
وقال محامي نافالني فى تصريحات لوكالة رويترز للانباء اليوم الإثنين : إن نافالني حُرم مرة أخرى من طبيبه الخاص مضيرا إلى إنه مصمم على مواصلة إضرابه عن الطعام.
وفى وقت سابق حذر جيك سوليفان مستشار الرئيس جو بايدن للأمن القومي موسكو من أنه سيكون هناك عواقب وخيمة حال وفاة المعارض الروسي الشهير اليكسي نافالني فى السجن .
وقال سوليفان فى افادة صحفية اليوم الاحد : “لقد أبلغنا الحكومة الروسية بأن ما يحدث للسيد نافالني المحتجز لديهم هو مسؤوليتهم وسيحاسبون من قبل المجتمع الدولي” ، وفقا لوكالة رويترز للأنباء .
وأضاف : “فيما يتعلق بالتدابير التي سنتخذها ، فإننا نبحث في مجموعة متنوعة من الاجراءات التي قد نفرضها مشيرا إلى أن واشنطن ابلغت موسكو أنه ستكون هناك عواقب حال وفاة نافالني فى السجن .
وذكرت رويترز في وقت سابق أن نافالني يواجه خطرًا متزايدًا للإصابة بالفشل الكلوي وأن بصره تتدهور بعد أكثر من أسبوعين من الإضراب عن الطعام.
يذكر أن نافالني المعارض البارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأ الاضراب عن الطعام في 31 مارس احتجاجًا على نقص العلاج الطبي المناسب لألم ساقه وظهره.
أحمد عبد المنعم

 

زر الذهاب إلى الأعلى