الشقيري يستعرض تطور الملاحة البحرية بالسعودية في حلقات برنامج سين

استعرض الاعلامي احمد الشقيري تطور الملاحة البحرية في المملكة العربية السعودية، حيث ان الموانئ البحرية هي المهمة الخفية في البلاد.

ميناء جدة الاسلامي 

قال الشقيري انه كل السفن القادمة من قارة اسيا لقارة افريقيا يجب ان تمر بالبحر الاحمر، ميناء جدة الاسلامي يمثل ١٣٪؜ من التجارة العالمية، فالسعودية ترتيبها في الموانئ ٢٣ عالميا، واسطولها البحري يحمل ٤٠٤ سفينة.

واضاف لانه السفن مهمة في تطوير التجارة العالمية، بذل الكثير من الجهد في تطوير السفن، ففي سنة ١٩٦٩ سفينة “Encounter bay” طولها ٢٠٠ متر و عرضها ٣٠ متر، وتسع ١٥٣٠ حاوية، اما اليوم سفينة algesears، طولها ٤٠٠ متر وعرضها ٦٠ متر، وتسع ٢٤ الف حاوية، فأصبح هناك تطور كبير في صناعة السفن.

واوضح ان ميناء جدة الاسلامي مساحتة ١٢ مليون و ٣٠٠ متر مربع، حيث يجعله يستقبل السفينة الميجا فيسيلس التي يصل طولها الى ٤٠٠ متر، ولدخول تلك السفن الضخمة يتواجد قاطرتان يعملان على تحريك السفينة الضخمة بالقرب من الميناء.

واستكمل الشقيري عبر برنامجه سين المذاع على قناة mbc1، انه القليل من الموانئ التي تستقبل سفن كبيرة، بل محدودة ولكن ميناء جدة واحد منه، حيث انهم الخامس عالميا في تحرير السفينة.

وذكر ان في الماضي كانت تنقل الحاوية في ١٥ ساعة، ولكن اليوم يتم نقلها في ساعتين فقط، فهناك رافعة بحرية يتم التحكم بها، تحمل الحاوية من على السفينة وتنقلها للميناء، مشيرا الى انه سيتم قريبا التحكم في الرافعة من الارض ولن يتم صعود مرتفعات مرة اخرى.

اقرأ أيضا.. الشقيري يستعرض دخول التكنولوجيا في الهوايات بالسعودية بحلقات برنامج سين

واشار الى انه هناك برج المراقبة البحري ويصل طوله الى ١٣٨ متر، يتم من خلاله مراقبة السفن عبر الخريطة الالكترونية، مضيفا ان العالم العربي ليس من الدول المنحصرة بل كله بطل البحار ولديه موانئ، فميناء جدة لوحده يمر به ٥٠٠٠ سفينة.

زر الذهاب إلى الأعلى