منوعات و المرأة و الطفل

علامات ليلة القدر بعد بداية العشر الأواخر من شهر رمضان 

علامات ليلة القدر هى الجملة الأكثر بحثًا على مؤشر بحث جوجل العالمي حيث يحرص المسلمين والمسلمات في جميع أنحاء العالم على الإطلاع والتعرف على علامات ليلة القدر في شهر رمضان المبارك نظرًا لفضلها العظيم وما تحمله من غفران ورحمة وعتق من النيران.

وتحل ليلة القدر في العشر الأيام الأخيرة من شهر رمضان الفضيل وتكون تحديدًا في الليالي الوتر منه، ويعد الدعاء في ليلة القدر من الأدعية المستجابة عند الله عز وجل وذلك بسبب فضلها العظيم فتحرص الأمة الإسلامية على الإكثار من ترديد الدعاء في كل وقت من الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

ونستعرض لكم خلال التقرير التالي أبرز وأهم علامات ليلة القدر في العشر أيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، إليكم التفاصيل:

علامات ليلة القدر

هناك عدة علامات يمكن أن يستدل الشخص المسلم بها في معرفة يوم ليلة القدر، وبين النّبيّ صلى الله عليه وسلم ذلك في أحاديثَ صحيحةٍ، عندما سُئِل: بأي شيءٍ تُعْرَف ليلة القدر؟ فقال: بالعلامة، أو بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها» رواه مسلم.

وروى عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمرًا ساطعًا، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به فيها حتى تصبح”.

ومنها ما أخرجه الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “أيُّكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة”.

وجابر رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هي ليلة طلقة بلجةٌ [أي: مشرقة]، لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبَها لا يخرج شيطانها حتى يضيء فجرها»، رواه ابن خزيمة.

وهناك عدة علامات أخرى لمعرفة ليلة القدر، ومنها: انشراح النفس، وطمأنينة القلب، وتكون الرياح فيها تكون ساكنة، لا عواصفَ فيها.
وتكون الشمس أيضًا في ليلة القدر من دون شعاع أي شبيهه بالقمر كالبدر، وكان أبي بن كعب يؤكد على أنها ليلة سبع وعشرين ويستدل بهذه العلامة، ولكن الراجح من أقوال الصالحين أنها متنقلة في ليالي العشر كلها.

وتوصف ليلة القدر أيضًا بالاعتدال، فقد وصف الرسول- صلّى الله عليه وسلّم- هذه الليلة في الحديث الذي رواه جابر- رضي الله عنه- عن النبيّ أنّه قال: (إني كنتُ أُرِيتُ ليلةَ القَدْرِ ، ثم نُسِّيتُها وهي في العَشْرِ الأَوَاخِرِ من ليلتِها ، وهي ليلةٌ طَلْقَةٌ بَلْجَةٌ لا حارَّةٌ ولا باردةٌ). أي أنها ليلة تتّصف بالإشراق، ولا حر ولا برد فيها.

فضل ليلة القدر

لليلة القدر أفضال عديدة فهي الليلة التي أنزل فيها الله تعالى القرأن الكريم وذلك دليل على منزلتها العظيمة، قال -تعالى-: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ)، وقال -تعالى-: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ).
تضم ليلة القدر الكثير من الأجر والثواب للإنسان المسلم، كما تكتب فيها الأرزاق والآجال والحوادث والأعمال، وكل ما سيحدث في السنة التي فيها ليلة القدر إلى السنة التي تليها.

ويعد العمل الصالح للإنسان المسلم في ليلة القدر أفضل من أعماله الأكثر في باقي الشهور والأيام، كما أن العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر دونها، قال الله تعالى-؛ قال -تعالى-: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).

دعاء ليلة القدر

اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي، إلَّا أذهبَ اللهُ عزَّ وجلَّ همَّهُ، وأبدلَه مكانَ حَزنِه فرحًا، قالوا: يا رسولَ اللهِ! يَنبغي لنا أَن نتعلَّمَ هؤلاءِ الكلماتِ؟ قال: أجَلْ، ينبغي لمَن سمِعَهنَّ أن يتَعلمَهنَّ.

اللهم أعده علينا أعوامًا عديدة ونحن ومن نُحب في كامل الصحة والعافية، ربي أسألك الخير كله، ما كان قريباً مني وما بعد، وما كنت أعلمه وما أجهله، وأعوذ بك من الشر كله، ما كان قريباً وما بعُد، وما أعلمه وما أجهله.
اللهم اعتق رقابنا من النار وعوضنا عن أحزاننا وبدلها بفرحة تدمع لها عيوننا.

اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي.

اقرأ أيضا.. دعاء ليلة القدر للزواج 2021.. أدعية مستجابة

زر الذهاب إلى الأعلى