محلل: الدستور التركي بحاجة لصياغة جديدة وهناك أزمة ثقة بين المعارضة والحكومة

قال جواد غوك المحلل السياسي في الشأن التركي، إن الدستور التركي بحاجة لصياغة جديدة، مشيرا إلى أنه يوجد أزمة ثقة بين المعارضة والحكومة.

وأضاف المحلل السياسي في الشأن التركي، في حديثه لقناة “الغد”، أن الحاجة إلى تغيير الدستور العسكري، والمشكلة هنا ليست أيضا في تغيير الدستور ولكن الأزمة بين الأحزاب والحكومة والمعارضة لها.

كما أكد المحلل السياسي، في الشأن التركي، أنه لا يوجد ثقة بين الأحزاب والحكومة، مع وجود المعارضة في ظل وجود أزمات عدة منها المشاكل الاقتصادية والسياسية مع قدم الاستحقاق الانتخابي وإجراء الانتخابات.

رفضت أحزاب المعارضة التركية الرئيسية، الدعوة التي أطلقها زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت باهتشيلي، المتحالف مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، من أجل المشاركة في كتابة دستور جديد للبلاد، بدلاً من الدستور الحالي.

وكان الرئيس التركي، قد قال في وقت سابق إنه قد حان الوقت لكتابة دستور مدني جديد بالكامل، وهو ما رفضته المعارضة أيضاً، بالقول إنه لا حاجة لكتابة دستور جديد كامل، وإنها تدعم إجراء تعديلات على الدستور الحالي، وإنها تهدف بشكلٍ رئيسٍ، إلى العودة للنظام البرلماني، بدلاً من النظام الرئاسي الحالي.

اقرأ أيضا.. بعد بيان الخارجية .. هل نرى تطبيع بين مصر وتركيا ؟ .. في السياسة لا صديق دائم ولا عدو دائم

زر الذهاب إلى الأعلى