بايدن يؤكد لإيران عدم سماحه بامتلاك طهران لسلاح نووي

أكد الرئيس الامريكي جو بايدن أنه لن يسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي .

وقال مسؤول امريكي لفضائية العربية اليوم الخميس :  التفاهم مع إيران يعتمد على اتخاذ طهران لقرار سياسي.

وأضاف :  سنرى إن كانت الجولة المقبلة ستشهد تقدما أو سنواجه مطالب غير واقعية ، مبينا انه يمكن التوصل إلى تفاهم حول عودتنا وإيران للاتفاق خلال الأسابيع المقبلة .

واكد المسؤول الامريكي أن من مصلحة الولايات المتحدة عودة إيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي ، كاشفا أن برنامج إيران النووي يتقدم بسرعة وسلوك طهران الإقليمي بات أكثر عدوانية .

وفى وقت سابق أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني قرب رفع العقوبات المفروضة على طهران من قبل الدول الغربية وفقا لمحادثات فيينا التى اختتمت الجولة الحالية لها امس السبت وسيتم استئنافها عبر جولة جديدة الجمعة المقبلة .

وقال روحاني خلال جلسة اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليوم الاحد : إن مشكلة تأمين العملة الصعبة لشراء اللقاحات قد تم حلها.

لم تحرز تقدما

وأفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصدر دبلوماسي اوروبي بأن محادثات فيينا بين القوي الغربية وايران بشأن العودة الى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 لم تحرز تقدما بالقدر المأمول بعد ثلاثة أسابيع من المفاوضات ، مشيرة إلى أنه لا يوجد حتى الآن تفاهم بشأن أصعب القضايا.

وقال المصدر : بعد توقف المحادثات لمدة أسبوع “أمامنا الكثير من العمل والقليل من الوقت ، مضيفا : في ظل هذه الخلفية نأمل في تحقيق مزيد من التقدم هذا الأسبوع.”

وأضاف :  “لم نتوصل بعد إلى تفاهم بشأن النقاط الأكثر أهمية ” ، مضيفا : أن النجاح مازال ممكنا وإن لم يكن مضمونا.

هذا وافادت أفادت وسائل روسية بإنتهاء اجتماع اليوم الأخير من الجولة الحالية لمفاوضات فيينا حول البرنامج النووي الايراني .

جولة جديدة للمفاوضات

وذكر ميخائيل أوليانوف، مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا،أنه تم تحديد الجمعة المقبلة كموعد لجولة جديدة من المفاوضات مع إيران .

وأضاف : لا نتوقع اختراقا في المفاوضات النووية مع إيران قريبا .

هذا وأكدت وزارة الخارجية الامريكية أن هناك إمكانية فى إنجاح مفاوضات فيينا بشأن العودة للاتفاق النووي مع ايران.

وأكدت الوزارة فى بيان لها اليوم الخميس على ضرورة امتثال ايران أولا قبيل رفع العقوبات .

وأضافت : انه لا يزال هناك تحديات في ملف المفاوضات النووية مع طهران .

وأوضحت أن الوفد المتوجه للشرق الأوسط سيناقش عدة قضايا وليس فقط الملف الايراني .

الى ذلك واكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن التعاون السعودي والإيراني مهم في ضمان أمن واستقرار المنطقة .

وقال ظريف فى افادة صحفية اليوم الخميس : إن “السعودية وإيران بلدان مهمان في العالم الإسلامي ” .

تجاوز الخلافات

وأضاف : أنه بإمكان الرياض وطهران اعتماد الحوار البناء وتجاوز الخلافات .

كما اعرب ظريف عن ترحيبه بتصريحات ولي العهد السعودي حول العلاقات مع طهران .

منع ايران من الحصول على سلاح نووي

وكانت وزارة الخارجية الامريكية أعلنت فى وقت سابق أن مشاركة الولايات المتحدة فى محادثات فيينا بهدف التوصل إلى اتفاق يمنع إيران من الحصول على سلاح نووي بشكل نهائي .

استئناف محادثات فيينا

وقالت الوزارة فى بيان اليوم الاثنين : من المتوقع أن يعود الوفد الأمريكي إلى فيينا غدا الثلاثاء لاستئناف المحادثات غير المباشرة مع إيران .

ومن ناحية اخري اكدت وزارة الدفاع الامريكية “البنتاجون ” أن الامن القومي الامركيي يحتم التصدي لتهديدات إيران في البحر ولدعمها شبكات الإرهاب .

وقال مسؤول بالبنتاجون فى حديثه مع شبكة سكاى نيوز الاخبارية مساء اليوم الاثنين : أمننا القومي يحتم التصدي لتهديدات إيران في البحر ولدعمها شبكات الإرهاب وتطويرها صواريخ باليستية .

تحرش بالبحر

وكانت وزارة الدفاع الامريكية أعلنت أن قوارب تابعة لـ “للحرس الثوري الايراني” تحرّشت بسفينتين أمريكيتين في مياه الخليج قبل أسبوع .

وقالت الوزارة فى بيان اليوم الاثنين : إن ” القوارب الإيرانية اقتربت إلى نحو 70 مترا من السفينتين الأمريكيتين وهو ما نأخذه على محمل الجد .

“العلاقات الخارجيةالأمريكية”: ضغوط على بايدن لإبقاء العقوبات ضد طهران

زر الذهاب إلى الأعلى