البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني

 

ترقب جميع المواطنين من سكان العالم خلال الأيام الماضية إكتشاف ومعرفة الدولة التي سيسقط فيها الصاروخ الصيني وذلك ضمن دول وقارات العالم المختلفة ، حيث أنه ومنذ خروجه عن السيطرة من التحكم فيه وهو يدور حول مدار كوكب الأرض وذلك منذ يوم الأثنين الماضي.

وقامت الحكومة الصينية بالإعلان عن ذلك الأمر فور حدوثه، حيث في الأصل كان الهدف من إنشائه هو إطلاقه إلى الفضاء الخارجي حتى يساعد في وصول الجزء الرئيس من المحطة الفضائية والتي قررت تلك الدولة إقامتها في في الفضاء خارج الكوكب بالإضافة إلى أنه كان من المخطط أيضا أن يتم إرسال الأجزاء الأخرى من تلك المحطة خلال الفترات المقبلة.

وذلك حتى يتمكن رواد الفضاء من الإقامة فيها بحلول عام 2022، وكان من المنتظر أن ينهي ذلك الصاروخ مهمته ومن ثم يعود ويستقر في المحيط كونه تم تنفيذ الغرض الذي أنشأ من أجله ، ولكن حدث ما هو غير متوقع من فقدان التحكم فيه وكان الأمر في بدايته غير قابل للتصديق من معظم المواطنين حول العالم.

ولكن بعد رصد صور له وهو يدور حول الكوكب وذلك فوق سماء العديد من الدول خلال فترات مختلفة ، والجميع من سكان العالم ضمن القارات أو الدول المتنوعة يريدون معرفة موعد ومكان سقوطه وذلك لإحتمالية أن يسقط في منطقة سكانية و يتسبب في أضرار فادحة.

وحاولت الوكالات الفضائية المختلفة حول العالم التنبؤ بمكان سقوطه ولكنها جميعها كانت مجرد فرضيات وذلك بناء على على سرعة دورانه حول كوكب الأرض والدول التي مر ضمن الأجواء الخاصة بها وكان من إحدى تلك الدول السودان والتي هي ضمن الدول الإفريقية العربية.

وكان الأمر احتمال وذلك ضمن احتمالات أخرى أنه لن يسقط في الأصل في أي جزء من أجزاء دولة روسيا ، وأنه قد يسقط ضمن قارة آسيا أو استراليا بشكل أكبر عن القارات الأخرى حول العالم ، فيما كان رأي الدولة التي قامت بتصنيعه أنه لن يسقط في أي جزء من أجزاء كوكب الأرض.

حيث أنه سيتدمر بالكامل دون وجود حطام وذلك عند مروره من خلال الغلاف الجوي لكوكب الأرض وعلى الرغم من ذلك إلا أن جميع المواطنين حول العالم كان يعيشون حالة من الترقب والخوف خصوصا ضمن سكان المناطق التي من المحتمل أن يسقط فيها.

وأيضا فإن المعهد القومي للبحوث الفلكية كان بدوره كشف عن الأماكن من كوكب الأرض التي تزيد بالنسبة لها احتمالية سقوط فيها، والاماكن الأخرى التي غير متوقع أن يسقط فيها ، وأيضا إمكانية أن تكون الدولة التي قد يسقط فيها هي السودان.

البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني
البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني

احتمالية سقوط الصاروخ الصيني في السودان

حاولت وكالات الفضاء المختلفة حول العالم وذلك منذ فقدان السيطرة على الصاروخ الصيني وذلك خلال الأيام الماضية تحديد الموعد الذي سيسقط فيه وذلك من عودته لكوكب الأرض مرة أخرى وأيضا المناطق التي سيسقط فيها بالنسبة للدول والقارات والمختلفة حول العالم.

،في حين أنه كان من المحدد له قبل خروجه عن السيطرة أن يسقط في أحد المحطات وكانت توقعات إحدى منظمات الفضاء التابعة للولايات المتحدة أنه سيسقط في دولة أفريقية عربية وهي دولة السودان ، بينما المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر كانت له نتائج مختلفة وذلك من أن احتمالية سقوطه في تلك الدولة تعد أمر غير مؤكد.

وجميع الأماكن التي حددتها وكالات ومنظمات الفضاء في جميع دول العالم تعد مجرد احتمالات لن تتأكد إلا بعد سقوطه ولا يمكن التوقع بشكل صحيح بالتزامن مع دورانه حول كوكب الأرض وكان ذلك من قبل رئيس المعهد وهو دكتور جاد القاضي ضمن أحد البيانات.

بينما وكالة الفضاء الروسية نشرت تغريدات أمس فيما يخص الأمر وذلك من تحديد ارتفاعه وسرعة دورانه والموعد الذي ربما بناء على تلك الأمور قد يسقط فيها ، بالإضافة إلى أنه سيحترق بشكل كامل في الغلاف الجوي .

ولكن الجزء الذي سيسقط منه في منطقة المناطق المختلفة من كوكب الأرض هو ضمن أحد أجزاء فقط وليس هو بشكل كامل ، كونه الجزء الذي غير قابل أن يحترق عند المرور من خلال الغلاف الجوي وهو يعد الحطام المتبقي منه والذي سيتسقر النهاية في جزء من أجزاء الكوكب.

البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني
البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني

سقوط الصاروخ الصيني في المحيط الهندي

وكان ضمن التوقعات الخاصة بالمعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر وذلك ضمن البيان الخاص به أمس الأحد من أن احتمالية سقوط الصاروخ الصيني في السودان بأن ذلك الإحتمال يفتقد للتأكيد، وذلك من قبل منظمات ووكالات الفضاء التي كانت حددت تلك الدولة ضمن الدول التي قد يسقط فيها من دول وقارات العالم الأخرى.

بالإضافة إلى أنه في حالة سقوط فإنه من غير المنتظر وجود أضرار وذلك كونه سيتحطم جزء كبير منه وذلك عند دخوله الغلاف الجوي لكوكب الأرض والجزء المتبقي وذلك بالتناسب مع السرعة والكيفية التي سقط بها وأيضا المكان الذي سقط فيها سواء من محيطات أو بحار أو جزء يابس.

فإنه لن يؤدي إلى الكوارث الفادحة التي يخشها المواطنين من سكان العالم ، وبالفعل كانت توقعات المعهد القومي للبحوث صحيحة حيث أنه سقط اليوم والموافق 9 مايو 2021 وليس في دولة السودان والتي كان من المتوقع من قبل إحدى منظمات الفضاء الأمريكية أن يسقط فيها.

أو حتى أي دولة من الدول الأخرى ضمن قارات العالم وذلك من اليابسة بل أنه سقط في المحيط الهندي وكان ذلك في تمام الساعة 02:24 دقيقة صباحا بتوقيت غرينتش وذلك من الحطام الذي تبقى منه وذلك بعد مرور من الغلاف الجوي الكوكب الأرض.

وكان ذلك ضمن حدوث أدنى أضرار سواء على مستوى أي دولة من دول العالم ، حيث كان من البداية مخطط له أن يسقط في المحيط وينتهي الأمر ، وبالفعل ورغم كل تلك التوقعات وذلك بعد خروج الصاروخ عن السيطرة إلا أنه وعلى الرغم من فقدان التحكم فيه سقط في المكان الصحيح له بعد إنهاء مهمته بنجاح.

البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني
البحوث الفلكية تكشف مكان سقوط الصاروخ الصيني

إقرأ أيضا:

خريطة متوقعة لمناطق سقوط الصاروخ الصيني اليوم

كيف سقط الصاروخ الصيني التائه

سقط الصاروخ الصيني التائه في الفضاء وذلك بعد أسبوع من فقدان السيطرة عليه والمرور فوق سماء الدول والقارات المختلفة حول العالم وذلك ضمن دورانه حول كوكب الأرض بعد إنهاء المهمة التي أعد خصيصاً من أجلها ، حيث أنه فجر اليوم الأحد والموافق 9 مايو 2021 دخل الغلاف الجوي للكوكب الأرض وبعد ذلك وكما كان متوقع وذلك من قبل الدولة التي صنعته وهي الصين.

بالإضافة إلى العديد من وكالات الفضاء المختلفة حول العالم تحطم أثناء مروره من خلال طبقات الغلاف الجوي وفقط تبقي الجزء الذي غير قابل لأن يحترق ومن ثم سقط في المحيط الهندي وذلك بناء على وكالة الفضاء الصينية والتي أعلنت عن الأمر فور حدوثه من قبل وسائل الإعلام الخاصة بها.

حيث أنها التي قامت بإطلاقه ضمن مخططها لبناء محطة فضائية تابعة لها خارج كوكب الأرض ، بالإضافة إلى أنه قبل أن يسقط في ذلك الجزء من كوكب الأرض فإنه مر بجوار إحدى الدول العربية وهي المملكة العربية السعودية وذلك ضمن أنه كان من المحتمل أن يسقط فيها وذلك وفقاً لإحدى خدمات المراقبة.

والتي تتبع للولايات المتحدة والتي بدورها كانت تخوفت من أي يحدث أضرار وذلك في حال سقوطه في منطقة يعيش فيها عدد كبير من السكان في حين أن الدولة التي قامت بإطلاقه عدت ذلك الأمر مبالغ فيه ، ويعتبر بالمكان الذي سقط فيه في الأصل هو المنطقة المخصصة من كوكب الأرض لذلك الأمر.

من أن تسقط فيها جميع الأشياء التي تم تصنيعها من قبل دول العالم المختلفة وذلك حتى تذهب الى الفضاء وتقوم بإحدى المهمات ومن ثم تكون تلك المنطقة هي المكان الأخير الذي تستقر فيه دون أي أضرار تسبب فيها للبشر.

و أيضا استقر فيها الصاروخ الصيني التائه في ذلك الجزء من الأرض ،وذلك بعد إسبوع كامل من دورانه حول كوكب الأرض دون أدنى تحكم أو سيطره وسط تخوفات من سقوطه في أي دولة من الدول المختلفة حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى