الرئيس الفلسطيني يترأس اجتماعا طارئا لمتابعة التصعيد الاسرائيلي

ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم السبت، اجتماعا طارئا لمتابعة الوضع في الأرض الفلسطينية كافة، القدس والضفة، وغزة، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، وقادة الأجهزة الأمنية، وكبار المسؤولين.

وبحسب وكالة الانباء الفلسطينية، اطلع عباس علي تقارير مفصلة حول اعتداءات الاحتلال المستمرة سواء من قبل المستوطنين أو الجيش.

كما وجه الرئيس بتوفير كل الإمكانيات من أجل تعزيز صمود المواطنين في مواجهة هذا العدوان.
وقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان قولهم إنه تم إخلاء برج الجلاء في غزة بالكامل قبل تدميره بالصواريخ الإسرائيلية.

وبرج الجلاء هو البرج الرابع الذي دمرته إسرائيل في غزة بعد أبراج هنادي والشروق والجوهرة.
وأفادت وكالة الانباء الفلسطينية بأن طائرات الاحتلال استهدفت بسبعة صواريخ البرج المكون من 12 طابقاً ويضم العديد من مقرات وسائل الإعلام العالمية والعيادات والمراكز الطبية والشقق السكنية ما أدى إلى تدميره بالكامل وتسويته بالأرض.

وأفادت وكالة أسوشيتد برس للأنباء، بأن الجيش الإسرائيلي حذر مالك برج الجلاء في غزة قبل استهدافه، مشرة إلى عدم تقديم تفسير فوري لسبب استهداف إسرائيل لبرج الجلاء في غزة.
ومن جانبه، قال المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة: بعد قصف البرج المدني في غزة، على سكان تل أبيب والمركز أن يقفوا على رجلٍ واحدة وينتظروا ردنا المزلزل، وفقا لوكالة سوا الإخبارية.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد أبو عبيدة في تصريح صحفي مقتضب على أن كتائب القسام جهزت نفسها لقصف مدينة تل أبيب لمدة 6 أشهر متواصلة.
الرئيس الفلسطيني: الإسرائيليون لن يسمحوا بإجراء الانتخابات التشريعية في القدس

زر الذهاب إلى الأعلى