البحث عن الحقيقةالرئيسية

مريم الكعبي تكتب : هؤلاء صفعتهم الاشتراكية .. وانهارت على رؤوسهم خدعة الديمقراطية

- الشعارات أفيون خدروا فيه الشعوب .. ومن عاش بدون زيفها استطاع النجاة من طوفان الفوضى

 

قالت مريم الكعبي الكاتبة والناقدة الاعلامية الاماراتية : إذا حدثوك يوماً عن الديمقراطية ، فقل لهم ، ‏” كل شيء انكشف وبان” ، فقد كانت الديمقراطية خدعة ، أصبحت الديمقراطية نكتة ، واردفت الكعبي في سلسلة تغريدات لها منذ قليل علي حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” : والأحزاب وما أدراك من هم المتحزبين في ديار العرب ، ثلةٌ اعتنقت الخديعة ، وثلةٌ انبطحت للشعارات ، وثلّة قدست الوهم ، وما زالت تصنع له تماثيل من العجوة .

خدعة الديمقراطية

‏واضافت مريم الكعبي وهؤلاء صفعتهم الاشتراكية ، وانهارت على رؤوسهم خدعة الديمقراطية ، أما المتحزبين من الأخوان فهم في كل وادٍ ما زالوا يهيمون ، وتابعت : ومن عاش بدون زيف الشعارات ، هو من استطاع ” النجاة من طوفان الفوضى ، ولعل الحقيقة الوحيدة التي على كل مواطن عربي أن يستوعبها ، أن الشعارات هي أفيون خدروا فيه الشعوب وعند أول تحدٍ مصيري انهارت أركان الدول التي اعتنقت الشعارات .

سؤال من سيربح المليون

وغردت الكعبي متسائلة : سؤال من سيربح المليون ، هل ترامب رئيس أمريكا بلد الدفاع عن الحريات ومعقل الديمقراطية وقائدة العالم للدفاع عن حرية التعبير ، الذي تم تقييد حسابه ومنعه من الظهور ، هو معتقل رأي ؟ ، غير المتحزبين يمتنعون عن المشاركة .

 

مواضيع سابقة عن مريم الكعبي

مريم الكعبي تكتب: إنذار الخطر.. اليوم لا أحد يتكلم عن «العيب».. ثقافة الجحود والنكران تسود

مريم الكعبي: أحبوا أوطانكم وأحذروا أطفال شوارع الكراهية.. البوارج الحربية لا تأتي الآن من البحر

مريم الكعبي تكتب: في جائحة كورونا البشرية تحتاج ان تتطهر.. فئة من البشر عالة على البشرية

مريم الكعبي تواصل الكتابة عن الشخصيات السامة: يحسدون الفقير حتي علي «موتة الجمعة»

مريم الكعبي تكتب: أحذروا الشخصيات السامة.. تمتص منك الحياة

زر الذهاب إلى الأعلى