الآنعربى و دولى

رئيس الوزراء العراقي: أمامنا فرصة تاريخية لاستعادة دورنا في المنطقة

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، اليوم الاثنين، خلال كلمة ألقاها في وداع البابا فرنسيس، إن العراق أمام فرصة تاريخية لاستعادة دوره في المنطقة والعالم رغم العقبات.

ووفقا لوكالة الأنباء العراقية، فقد دعا الكاظمي جميع قوي الشعب العراقي السياسية والشعبية والشبابية لحوار وطني على كافة المستويات لضمان وحدة البلاد.

وقال الكاظمي إن الحكومة تحتاج الوقت الكافي لحماية العراق وترتيب الأوضاع، حيث أن الخلافات في الوقت الراهن ليست في مصلحة البلاد، مشيرا إلي ضرورة إجراء الانتخابات على أسس رصينة ونزيهة.

قراءة في زيارة البابا فرانسيس التاريخية إلى العراق

وأضاف: إن الحكومة منذ تشكيلها عملت علي إعادة بناء علاقات العراق الخارجية والتأسيس لاستعادة العراق موقعه الطبيعي ووزنه الإقليمي دولياً.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هناك استعداد دولي لدعم العراق في مشروع الاصلاح الاقتصادي بعد أن نجحنا في عبور الأزمة الاقتصادية.

وناشد الكاظمي دول المنطقة الى ترسيخ قيم السلم والتعاون وإبعاد شبح الحروب والخلافات والصراعات التي لن تخدم شعوبنا ذات التاريخ المشترك.

وشدد الكاظمي علي أن العراق يرفض أن يكون ساحة للصـراعات الخارجية، ومنطق التعاون والأخوة هو الوحيد المقبول بالنسبة لشعبنا وللعراق.

وغادر البابا فرنسيس العراق اليوم الاثنين، بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام، وكان في وداعه بمطار بغداد رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي.

وقد وصل بابا الفاتيكان، فرنسيس إلى العاصمة بغداد، يوم الجمعة الماضية، في مستهل زيارة تاريخية للعراق تستغرق أربعة أيام، هي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق

وقرر البابا فرنسيس، خلال رحلته أن يزور العاصمة بغداد، ثم سهل أور (مسقط رأس النبي إبراهيم)، ومدينة أربيل، ومدينتي الموصل وقراقوش في سهل نينوى.

بريطانيا : نقف مع العراق ضد الميليشيات التي تسعي للتصعيد في المنطقة

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى