منوعات و المرأة و الطفل

بعد محاولات تعويم السفينة الجانحة… تعرف على آخر قرارات هيئة قناة السويس بخصوص الملاحة البحرية

جنحت سفينة الحاويات اليابانية “إيفر جيفين” صباح الثلاثاء ٢٣ مارس حيث أدى ذلك إلى توقف حركة الملاحة بقناة السويس؛ ويرجع ذلك لمرور البلاد بعاصفة ترابية وسوء الأحوال الجوية في يومي الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجاري ، مما نتج عنه عدم اتضاح للرؤية وفقدان السيطرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

ويستعرض موقع “الوكالة نيوز” اسباب الجنوح وما ترتب عليه من قرارات لهيئة قناة السويس.

سوء الأحوال الجوية سبب أساسي في جنوح السفينة

أدت العاصفة الترابية التي مرت بها مصر يومي الاثنين والثلاثاء للأسبوع الجاري بتشويش الرؤية مما أدى لفقدان السيطرة على توجيه السفينة مما أدى لجنوحها وتسبب ذلك في إعاقة حركة الملاحة في الاتجاهين ، كانت السفينة سافرت عبر تايبيه وماليزيا وكانت تخطط للوصول إلى هولندا في 31 مارس قبل أن تجنح وتتسبب في تزاحم السفن والحاويات على طرفي القناة وخلق أزمة ملاحية نادرة الحدوث في قناة السويس.

آخر قرارات هيئة قناة السويس بخصوص الملاحة البحرية
آخر قرارات هيئة قناة السويس بخصوص الملاحة البحرية

الشركة اليابانية تتحمل تكلفة التعويم

أعلنت الشركة اليابانية شوي كيسن المالكة لسفينة الحاويات الجانحة عن تحملها لكامل مصاريف التعويم وعن أسفها لما حدث وتسببها في خلق أزمة اي قناة السويس وتوقف حركة الملاحة و اكدت الشركة أن جنوح السفينة لم ينتج عنه أي إصابات أو تسرب نفطي قد يسبب مشكلة ، وقالت الشركة فى بيان أصدرته باللغة الإنجليزية بعد أكثر من 24 ساعة على جنوح السفينة “نعتذر بصدق على التسبب فى قدر كبير من القلق”.

تعرف على تفاصيل توقف الملاحة البحرية لأول مرة منذ عام 1975

حجم السفينة أزمة تواجه تحريكها

واضافت أن عملية تحريك السفينة هي عملية بالغة الصعوبة نظرا لكبر حجم السفينة حيث يبلغ طولها نحو ٤٠٠ متر كما تحمل ٢٠ ألف حاوية شحن محملة بالمواد الغذائية والسلع الاستهلاكية متجهة للأسواق الأوروبية ، كما عبرت قائلة إن عملية تعويم السفينة أشبه بتحريك حوت ضخم من على شاطئ .

القبطانة المصرية مروة السلحدار وعلاقتها بالأزمة

انتشرت أمس وأول أمس صور للقبطانة مروة السلحدار أول قبطانة مصرية تدعي أنها كانت على متن السفينة وأنها كانت سبباً رئيسياً في أزمة الملاحة بقناة السويس مما أثار الجدل حول مدى كفاءة المرأة المصرية في العمل و توجيه أصابع الاتهام إليها، مما أدى لخروح مروة السلحدار عن الصمت والدفاع عن نفسها مؤكدة أن ما تداول عن خبر قيادتها للسفينة غير صحيح تماما وأن الصور المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي هي صورة غير حقيقية ولا أساس لها من الصحة ، وأكدت انها تعمل على السفينة “عايدة ٤” منذ أكثر من ثمان سنوات والتي تتبع هيئة السلامة البحرية وأنها لا تنتمي للطاقم البحري بقناة السويس.

آخر قرارات هيئة قناة السويس بخصوص الملاحة البحرية
مروة السلحدر

واضافت إنه لكي تعبر أي سفية من قناة السويس، فلابد أن يكون هناك مرشد وهو الذي يشرف على القيادة بالتعاون مع كابتن السفينة وليس منفرداً حيث أشارت إلى أن من أدى لنشر تلك الإشاعات عنها هو شخص جاهل بمبادئ الملاحة والنقل البحري.

كما أكدت أنها تحارب بربط اسمها بأزمة قناة السويس حيث تعتبر هي أول قبطانة عربية مصرية تخرجت من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في دفعتها الثالثة والسبعين ، حيث تم الاحتفاء بها من قبل الأكاديمية وتكريمها من قبل الرئيس كدعم للمرأة المصرية.

اخر قرارت هيئة قناة السويس

أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس صباح اليوم عن تعليق حركة الملاحة مؤقتاً لحين الانتهاء من تعويم السفينة إيفر جيفين وأشار أنه قد تم عبور ١٣ سفينة أمس الأربعاء من بورسعيد ، كما عملت على تعويم السفينة ٨ قاطرات عملاقة في مقدمتها “بركة ١”.

كما تستعد الكراكة “مشهور ” للعمل بمكان السفينة وهي تعتبر أحد أكبر كراكات القناة ، فيما يستعد المهندسين لبناء حوض للترسيب على جانب القناة لرفع الرمال المشبعة بالماء وذلك للمساعدة في تسهيل عملية التعويم وذلك بمساعدة الفنيين المتخصصين.

كتبت: سارة أشرف

نائب رئيس الأكاديمية العربية للنقل البحري يوضح تفاصيل اصطدام ناقلة فى قناة السويس

زر الذهاب إلى الأعلى