عربى و دولى

بعد ارجاء خروجها ..طالبان تعلن استئناف القتال ضد القوات الاجنبية فى افغانستان

هددت حركة طالبان اليوم الجمعة باستئناف القتال ضد القوات الأجنبية في أفغانستان إذا لم تلتزم بالموعد النهائي للانسحاب في الأول من مايو.
وجاء تهديد طالبان بعد تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الخميس أنه سيكون من الصعب سحب آخر جندي أمريكي بحلول الموعد النهائي الذي تم الاتفاق عليه مع واشنطن العام الماضي ، وفقا لوكالة رويترز للأنباء .

العربية: انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة لنقل أساتذة وطلاب جامعيين في أفغانستان
كما وافق المشرعون الالمان أمس على تمديد فترة بقاء القوات الالمانية فى افغانستان حتي 31 يناير 2022.
وقالت حركة طالبان فى بيان : إذا لم يتم الوفاء بموعد الأول من مايو ، “ستضطر إلى … مواصلة الجهاد والكفاح المسلح ضد القوات الأجنبية لتحرير بلادها”.

تهديدات إيران

وكان الرئيس الامريكي جو بايدن أكد خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس انه يخطط للترشح للإنتخابات الرئاسية للعام 2024 .
وكان مستشار الامن القومي الامريكي جيك سوليفان أكد فى وقت سابق أن الرئيس جو بايدن يأخذ تهديدات إيران ضد مصالح واشنطن على محمل الجد .
وقال سوليفان فى إفادة صحفية اليوم الإثنين : واشنطن تتخذ الخطوات الضرورية لضمان أمنها .
وأضاف : طهران ستدفع ثمنا باهظا إذا تجاوزت الخطوط الحمراء .
وعلى صعيد متصل كشف مسؤولون أمريكيون تهديدات ايرانية لقتل رئيس الاركان الامريكي جوزيف مارتن فى عملية استخبارتية .
وقال المسؤولون أن إيران هددت قاعدة عسكرية في واشنطن ونائب رئيس الأركان مارتن .
وأضافوا : الحرس الثوري الإيراني بحث شن هجوم على قاعدة فورت ماكنير بواشنطن .
وأوضحوا أن الأمن القومي اعترض اتصالات إيرانية تحمل تهديدات للولايات المتحدة .
وكانت وزارة الخارجية الامريكية أكدت أنها منفتحة على المسار الدبلوماسي مع إيران شرط عدم حيازتها السلاح النووي .
وقالت الخارجية فى تصريحات خاصة مع فضائية العربية اليوم الخميس : سنعمل على عدم حيازة إيران السلاح النووي .
وفى السياق اعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن استعداد بلاده لإنتظار عودة واشنطن للاتفاق النووي المبرم عام 2015 مهما تطلب ذلك من وقت .
وقال ظريف فى تصريح صحفي اليوم الاربعاء : إن ” الإدارة الأمريكية تريد ممارسة الضغط لانتزاع تنازلات جديدة من إيران .
وفى وقت سابق بحث وزير الخارجية الامريكي أنتوني بلينكن مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الاحد الملف الايراني بجانب العملية السياسية فى ليبيا .
وأكد الوزيران فى بيان على ضرورة إيجاد حل جذري لأزمة شرق المتوسط .
وفى هذا السياق أكد جيك سوليفان مستشار الرئيس الامريكي جو بايدن للأمن القومي أن بلاده ستعمل على محاسبة أي طرف يسعي لتقويض المسار الانتخابي فى ليبيا .
وقال سوليفان فى تصريحات صحفية الجمعة الماضية : إن الولايات المتحدة تقف مع كل من يلتزم بإجراء الانتخابات في ليبيا ويدعم وساطة الأمم المتحدة.

الخارجية الأمريكية: إذا انسحبت قواتنا فإن حركة طالبان ستتوسع في أفغانستان

 

زر الذهاب إلى الأعلى