صحةمنوعات و المرأة و الطفل

إحذر منها.. أشياء تجعلك أكثر عرضه للإصابة بـ كورونا من غيرك

من المعروف ان فايروس كورونا او “كوفيد-19” من الأوبئة التي لا تفرق بين كبير وصغير في العدوى،ولكن الدراسات اثبتت  ان هناك اشخاص هم اكثر عرضة للإصابة بالفيروس وأشخاص أقل، حيث ان الدراسات الحديثة اثبتت ان هناك اشياء تقوم بها او امراض سابقة يمكن ان تتسبب بزيادة نسبة الإصابة بالعدوى.

أشياء تجعلك أكثر عرضة للإصابة بـ كورونا

– التدخين: الأشخاص الذين يدخنون باستمرار، ضمن الأكثر عرضه للإصابة بفيروس كورونا، وذلك لان مادة النيكوتين التي تدخل في صناعة السجائر والمدخنات المختلفة، تزيد من فرصة الإصابة بفايروس كورونا.

-فصيلة الدم: ان فصيلة الدم لكل شخص قد تكون مؤشراً واضحاً لإحتمالية الإصابة بفايروس كورونا، حيث ان من هم يحملون فصيلة الدم “A” هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفايروس كورونا مقارنة بالفصائل الأخرى، بينما من يحملون فصيلة الدم O هم الأقل عرضة لخطر الإصابة بالفايروس؛ وذلك وفقا لدراستين احداهما من قسم المعلوماتية الطبية الحيوية في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا، والاخرى من الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا في شينزين بالصين.

هل يمنع استخدام الكورتيزون تلقي لقاح كورونا؟

-السمنة والوزن: ان الوزن الزائد او السمنة المفرطة، احد العوامل المؤثرة التي تزيد من إحتمالية الإصابة بفايروس كورونا، حيث ان الدهون الزائدة تضعف وظائف اعضاء الجسم المختلفة، من ما يضعفها ويجعلها اكثر عرضة للإصابة بالأمراض والفيروسات، وذلك وفقاً لدراسة مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي (CDC)، والتي اكدت ان الأشخاص أصحاب الوزن الزائد، غالباً ما يعانون من الأمراض المزمنة والخطيرة التي تزيد من خطر الإصابة بفايروس كورونا “كوفيد 19”.

– المشاكل الصحية الموجودة سابقاً: ان بعض المشاكل الصحية والأمراض التي يعاني منها الفرد، هي عامل أساسي من عوامل زيادة خطر الإصابة بفايروس كورونا المستجد، وهذه الأمراض مثل أمراض القلب الخطيرة المتمثلة في “الشريان التاجي، وقصور القلب واعتلال عضلة القلب”، و ايضاً امراض الرئة، ومرض السكري، بالإضافة الى المرض الخبيث “السرطان” بمختلف انواعه، وذلك وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

– ضعف جهاز المناعة: ان الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، يكون لديهم قدرة محدودة جدا على محاربة الفيروسات الخطيرة والمعدية، مثل فايروس كورونا، حيث انه وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، بما في ذلك الأشخاص الذين يتلقون علاج السرطان، او زرع الأعضاء، ونخاع العظام.

الأرق وقلة النوم: حسب دراسة أجراها باحثون من كلية “بلومبرغ” في جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، ان الأشخاص الذين يعانون من الأرق وقلة النوم، ضمن الأكثر عرضة للإصابة بفايروس كورونا “كوفيد – 19” حيث اكدت الدراسة ان كل ساعة نوم للإنسان، تقلل من احتمالية الإصابة بفايروس كورونا بنسبة 12% ، ان اولائك الذين يعانون من الإرهاق وقلة النوم هم الاكثر عرضة للاصابة بالمرض بنسبة تتجاوز الضعف.

– وهناك عوامل اخرى مثل الموقع الجغرافي لكل فرد، حيث ان المكان الذي تقيم فيه يؤثر على خطر العدوى بفيروس كورونا “كوفيد 19″، فمثلاً اذا كنت تقيم في مدن او بلدان، او مناطق، يتفشى فيها المرض مثل ولاية “فلوريدا” فهذا يعني ان احتمالية اصابتك بفايروس كورونا كبير.

أعراض فايروس كورونا

ليس من الضروري ظهور أعراض فايروس كورونا “كوفيد 19” فوراً فاحياناً ما يأخذ ظهور الأعراض من يومين الى 14 يوم، وتسمى فترة ماقبل ظهور الأعراض، “فترة الحضانة” ويمكن التعرف عليها في حالة ظهور المؤشرات الآتية:

-السعال

-الحمى

-التعب او الإعياء

اما عن الأعراض الأولية لفايروس كورونا “كوفيد – 19” فتتمثل في ظهور الأعراض الآتية:

فقدان حاستي الشم والتذوق

• الغثيان

• القيء

• الإسهال

• آلام العضلات

• القشعريرة

• التهاب الحلق

• سيَلان الأنف

• الصداع

• ألم الصدر

• العين القرنفلية

مضاعفات فايروس كورونا

فبالرغم من الأعراض التي تظهر عند معظم الناس ليست قوية، ولكنها في الحقيقة قد تسبب مضاعفات خطيرة على اجهزة مثل القلب والرئة والكلى وهو ما يكون نادر الحدوث ولكنه وارد، حيث يمكن ان تسبب الإصابة بفايروس كورونا الأمراض والمشاكل الصحية الآتية:

• متلازمة الضائقة التنفسية الحادة: وهي عبارة عن حالة رئوية خطيرة تنتج عن إنخفاض كمية الإكسوجين والتي تتحرك عبر مجرى الدم لتوزيع الإكسوجين في الأعضاء المختلفة للجسم

• الجلطات الدموية

• إصابة حادة بالكلى

• التهاب الرئة ومشاكل في التنفس

• فشل عدة أعضاء في الجسم

• مشاكل القلب

تجمع بين طفرتين.. تعرف على سلاسة كورونا الجديدة التي ظهرت في الهند

زر الذهاب إلى الأعلى