تكنولوجياترند و سيو

واتساب يحذر.. ايقاف الخدمة عن هذه الهواتف في مايو

يستخدم تطبيق واتساب عدد كبير من العملاء يقدر بالملآين ، حيث أصبح ضمن أفضل وأشهر التطبيقات التي يتم من خلالها إرسال الرسائل النصية، والوسائط المختلفة من الصور والفيديوهات ، وإجراء جميع أنواع المكالمات سواء الصوتية أو المرئية ولكن تلك الأمور تعد بيانات شخصية خاصة بالعميل.

ولذلك فإن سياسية ذلك التطبيق تتضمن أن تظل جميع بيانات كل عميل من مستخدمي ذلك التطبيق مشفرة وآمانة حيث يتم الإلتزام بسياسة حماية الخصوصية ، فجميع مستخدمي التطبيق سواء للعمل أو الدراسة أو لمجرد الحديث والدردشة مع الأهل والأصدقاء.

يرغبون في أن تظل جميع بياناتهم والمعلومات حولهم خاصة بهم ، دون أن يتم تداولها بأي شكل من الأشكال مع شركة أخرى أو تطبيق آخر ، فالأمر الذي دفعهم من البداية إلى تحميل ذلك التطبيق كونهم قد تأكدوا من خلال الرسائل المختلفة.

والتي كانت يتم إرسالها من قبل واتساب أن جميع بياناتهم وذلك ضمن سياسية الخصوصية لجميع العملاء ستظل محمية من خلال التقنية المستخدمة في إتمام ذلك الأمر من التشفير الكامل بين العملاء المختلفين عند استخدام التطبيق وإجراء إحدى المحادثات.

تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب
تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب

تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب

يعد تطبيق واتساب أكثر التطبيقات خلال العصر الحديث التي تم تحميلها من قبل الملآين من العملاء ، من خلال كتابة بيانات أساسية سواء من رقم الهاتف أو الأسم أو البريد الإلكتروني ، وبعد ذلك يبدأ استخدام التطبيق من الدردشة مع جميع جهات الاتصال المسجلة على الهاتف ولديهم حساب على التطبيق.

مع إمكانية إضافة حالة شاهدها ممن هم ضمن جهات الإتصال بالإضافة إلى إجراء المكالمات المختلفة سواء الصوتية أو عن طريق الفيديو وكل تلك الأمور خاضعة للسياسية حماية الخصوصية من قبل التطبيق وذلك ضمن الرسائل التي تظهر للعملاء عند استخدام التطبيق.

فالتشفير التام بين الطرفين ضمن الإستخدام الآمن لحماية البيانات والخصوصية ، ولكن وخلال بداية عام 2021 ، تم إرسال رسائل من قبل التطبيق لجميع المستخدمين بأن سياسية الخصوصية قد تغيرت ويجب قبل 8 فبراير 2021 الموافقة من قبل كافة المستخدمين.

على إمكانية الوصول لتلك البيانات الخاصة بهم من قبل التطبيق والذي هي في الأصل تابع لشركة فيسبوك ، وفي حالة لم يتم الموافقة على تلك الرسالة من قبل العميل فسيتم إلغاء وحذف الحساب الخاصة به ، وذلك الأمر يعتبر تحديث لسياسة الخصوصية.

والتي بناء عليها اختار العميل تحميل واستخدام التطبيق بالمقارنة مع تطبيقات آخر لم يستخدمها حيث أنها لا تدعم توفير الأمن المعلوماتي ، والذي مع التقدم التكنولوجي الحديث أصبح ضروري عند كل شخص من مستخدمين تلك التطبيقات المتنوعة.

تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب
تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب

رفض العملاء تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب

وأدى تحديث تطبيق واتساب سياسية الخصوصية مع العملاء ، وذلك من كون شركة فيسبوك والتي هي المالكة للتطبيق سوف تتمكن من الوصول إلى معلومات وبيانات العميل من الموجودة والخاصة بالهاتف سواء من جهات الاتصال المسجل أرقامهم وشحن الهاتف عند الإستخدام.

وأيضا نشاط العميل من خلال التطبيق في التفاعل مع الأصدقاء الآخرين من جهات الإتصال، وغير ذلك من الأمور التي هي موضحة ضمن تلك الرسالة ، بالإضافة إلى أنه يمكن أن تحصل شركات آخرى على تلك البيانات وذلك من شركة “فيسبوك “.

لمعرفة الأمور التي يريدها العميل من المنتجات والخدمات التي توافرها تلك الشركات التي تتعامل مع “فيسبوك ” ، مما أدى إلى رفض العملاء ذلك التحديث وقبل حلول الموعد المحدد لإرسال تلك الرسائل حتى لا يحذف الحساب فإنه الكثيرين بدأوا في البحث عن تطبيقات أخرى.

تدعم تقنية التشفير بين الطرفين ، من حماية جميع البيانات والمعلومات ضمن سياسية الخصوصية من الأمن المعلوماتي التام ، مما دفع تلك الشركة المالكة لذلك التطبيق إلى التراجع عن الأمر وإرسال رسائل جديدة لجميع العملاء من مستخدمين التطبيق.

أن الشركة مازالت تطبق سياسية الخصوصية من حماية المحادثات المتنوعة سواء عن طريق الرسائل أو المكالمات المختلفة من خلال تقنية التشفير وذلك بشكل كامل يحمي بيانات ومعلومات العميل بحيث تظل فقط بين مستخدم التطبيق والطرف الآخر.

تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب
تغير سياسية خصوصية تطبيق واتساب

إقرأ أيضاً:

هذه الهواتف لن يعمل عليها واتساب بعد اليوم

واتساب تحدد موعد تحديث سياسية الخصوصية

وقام تطبيق واتساب الشهير وذلك بعد التراجع عن تحديث سياسية الخصوصية والتي كان من المفترض أن تتغير ويوافق عليها العملاء في 8 فبراير الماضي ، بالإعلان وتحديد الموعد الجديد لإجراء الأمر ، من موافقة العملاء على تلك الرسالة والتي تتضمن السياسية الجديدة.

فالمحادثات مع جميع جهات الاتصال الأخرى من قبل مستخدم التطبيق ستظل كما كانت محمية من خلال التقنية والتي يدعمها التطبيق قبل التحديث الجديد ، ولكن سيتمكن التطبيق فقط من الحصول وجمع بيانات بخصوص الهاتف المستخدم من العميل من الأرقام المسجلة.

بالإضافة إلى شبكة الإنترنت التي تم تسجيل الدخول منها وذلك من نوعية الخادم ، وأيضا بما يتعلق في الشراء عن طريق تطبيق ” فيسبوك ” ، والمنتجات والخدمات التي تم الحصول عليها سابقاً من الشركات التي تم التعامل معها.

والموعد الجديد والذي يجب على مستخدمين التطبيق قبل قدمه الموافقة على رسالة تحديث سياسية الخصوصية هو 15 مايو 2021 ، وذلك بناء على تطبيق “واتساب ” ، حتى يتمكن جميع العملاء من استخدام التطبيق من خلال الحساب الشخصي والذي سيتم الإبقاء عليه دون الحذف في حالة الموافقة.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى